اكتشاف تسعة مدافن تعود للفترتين البيزنطية والرومانية داخل مقبرة أثرية بالسويداء.. وعمود روماني وبعض السرج الفخارية في بصرى

عثرت البعثة الوطنية السورية للتنقيب والعاملة في مقبرة قرية الغارية في محافظة السويداء على تسعة مدافن وعدد من الكنوز واللقى الأثرية تعود إلى الفترتين البيزنطية والرومانية.

وأوضح حسين زين الدين رئيس البعثة العاملة في الموقع أن اللقى الأثرية شملت مجموعة من النقود والسرج الفخارية والخرز وبعض المشغولات الخشبية إضافة لحلي برونزية وصحن فخاري كبير وعدد من قطع المغازل الخشبية.

وأشار زين الدين إلى أن المدافن تحتوي على بقايا لهياكل عظمية شبه كاملة وعظام لاتزال محافظة على شكلها وخمس جماجم لافتاً إلى أنه تم تصنيفها وتوثيقها ضمن صحن كرتوني.

وبين رئيس البعثة أن قرية الغارية تحتوي معابد قديمة بنيت وكرست لبعض الآلهة مثل الإله ذو الشراه والإله بعل شامين إضافة لوجود تمثال بارتفاع 115 سنتيمتراً في المتحف الوطني بالسويداء يحمل بيده اليمنى كأساً وفي اليسرى قرن الخصب والوفرة وشواهد أثرية عبارة عن إهداءات وتماثيل تحمل كتابة باللغة اليونانية ومذبح مربع الزوايا يحمل نقشا باليونانية.

يذكر أن قرية الغارية تقع في أقصى الجنوب من محافظة السويداء بنحو 45 كم وترتفع نحو 1204 أمتار عن سطح البحر وسكنها الإنسان القديم في العصر الحجري الوسيط والحديث في الحقبة الواقعة بين 12000-4000 قبل الميلاد وترك آثار رسومه ونقوشه على جدران المغاور الموجودة في تلالها كمغارتي تل شيح وتل بركات كما توافدت إليها منذ الألف الثالثة قبل الميلاد مجموعة قبائل عربية قادمة من شبه الجزيرة العربية استقرت بها كالأكاديين والأموريين والآراميين والأنباط والصفائيين والغساسنة وصولاً إلى العصر العربي الإسلامي.

عمود روماني وبعض السرج الفخارية ضمن مكتشفات مدينة بصرى

كما عثرت البعثة الوطنية العاملة في مدينة بصرى الأثرية بمحافظة درعا أمس على عمود روماني وعدد من السرج الفخارية تعود إلى الفترات البيزنطية والأموية والمملوكية.

وقال باسم حسن المشرف على أعمال التنقيب إن أهمية العمود المكتشف تنبع من تدوين اسم قائد روماني عليه يذكر لاول مرة فيما السرج الفخارية فهي مختلفة الزخارف بقياسات تقريبية 10 ضرب 5 سنتمترات.

وأضاف الحسن أن البعثة استكملت أعمال التنقيب الأثري في الحمامات الرومانية لمعرفة تطورها التاريخي والأجزاء الأخرى مثل الساحة المعمدة والتجاوزات ببناء محلات تجارية خلال الفترة البيزنطية إضافة إلى استكمال الكشف عن الطريق الواصل بين قوس النصر والقلعة وواحدة من غرف الاستعلامات في الجهة الغربية وقناة لتصريف الماء المالح والسور الخارجي من الجهة الشمالية الغربية للحمامات.

المصدر: سانا