إعلان اليونسكو اللجاة محمية طبيعية

أعلنت اليونسكو منطقة اللجاة في السويداء محمية طبيعية، لتصبح محمية إنسان ومحيط حيوي، وقد صدر بيان صحفي عن اليونسكو يؤكّد على أنّ محمية اللجاة التي تقع جنوب سورية تشتهر بمناظرها الطبيعية وتتيح فرصاً مهمة لتطوير نشاطات إنسانية وبيئية مستدامة وفرصاً تربوية لشرح أهمية الحيوانات والنباتات في الحياة والاقتصاد المحليين إضافة للاعتماد المتبادل بين التنوع الثقافي والبيولوجي ضمن إطار أهمية حماية الموارد الطبيعية والتنوع الحيوي لمصلحة الانسان.

واللجاة تعد المحمية الأولى في سورية التي تم اعلانها بمشاركة المجتمع المحلي والفعاليات وبدعم من وزارتي الزراعة والبيئة.‏

وقد اختارت اللجنة الدولية لبرنامج الإنسان والمحيط الحيوي التابعة للأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) محمية اللجاة السورية من بين عشرين محمية طبيعية  لكي تضاف إلى السجل العالمي للمحميات الطبيعية لدى اليونسكو. 

وتقع اللجاة في جنوب سوريا وهي تشتهر  بالمناظر الطبيعية الأكثر جمالاً في المنطقة وتتيح فرصا مهمة لتطوير نشاطات إنسانية وبيئية مستدامة من خلال ترميم وتطوير أوضاعها  الطبيعية والأثرية، كما تتيح محمية اللجاة فرصاً لشرح أهمية الحيوانات والنباتات في الحياة والاقتصاد المحليين بالإضافة إلى الاعتماد المتبادل بين التنوع الثقافي والبيولوجي.

وتتميز محمية اللجاة بدرجة عالية من التنوع والثراء البيولوجي وباحتوائها على أجمل المناظر الطبيعية في المنطقة ومن شأنها أن تتيح فرصاً لتنمية الأنشطة البشرية المستدامة بيئيا من خلال نظم الرعى وعمليات الترميم والحفائر على صفحة الأرض وإحياء الأطلال الأثرية. 

وتتيح محمية اللجاة  فرصاً تربوية لشرح أهمية الحيوانات والنباتات في الحياة والاقتصاد المحليين، بالإضافة إلى الاعتماد المتبادل بين التنوع الثقافي والبيولوجي.

وتم إعلان محمية اللجاة محمية حراجية طبيعية بناءً على القرار رقم 144/ت صادر عن وزير الزراعة والإصلاح الزراعي، حيث حددت المساحة بـ /2000/ هكتار وحددت حدودها الأربعة، وقسمت إلى ثلاث مناطق: 1- منطقة النواة 2- منطقة الوقاية 3- المنطقة التشاركية.

وبقيت المحمية معلنة على الورق حتى بداية الشهر الثامن من عام 2008م، حيث سعى الدكتور أكرم درويش وبجهود حثيثة لجلب جهة دولية لدعم المحمية /اليونسكو/، شكّلت لجنة بتاريخ 21/8/2008م، لجمع كافة المعلومات المتعلقة بموقع محمية اللجاة ومحيطها، والمطلوبة من قبل الخبراء الدوليين، وصيغ الملف النهائي الخاص بالمحمية بعد أن استغرق العمل حوالي 6أشهر، أثمرت الجهود أخيراً ليكون تاريخ 10/2/2009م، موعداً لإعلان محمية اللجاة من قبل اليونسكو، المحمية الأولى من هذا النوع في سورية من ضمن 32 محمية، المحمية الأولى في سورية (محمية إنسان ومحيط حيوي).

واليوم يتم الاعلان رسمياً على أن اللجاة محمية طبيعية بحسب اليونسكو.

خاص - الأبجدية الجديدة