حريق في غابات مصياف
أكدت وزارة الزراعة السورية انها استطاعت السيطرة على الحريق الذي داهم مساحات واسعة من الحراج في مصياف.‏ 
 
وبين مدير الحراج بالوزارة وجيه خوري بحسب صحيفة الثورة السورية أن فرق حراج حماة والغاب وطرطوس بالتعاون مع أجهزة الدفاع المدني ومؤسسة المياه بمصياف وفوج اطفاء حماة استطاعت اخماد الحريق خلال 12 ساعة رغم سرعة الرياح الكبيرة والتي ساهمت في امتداد ألسنة اللهب وشكلت خطراً على فرق الاطفاء.‏ 
 
وبين خوري ان احمد قادري وزير الزراعة بقي على تواصل مع مدير الزراعة والأجهزة المعنية بمصياف وحماة للتسريع في اخماد الحريق طالباً من فرق الحراج في المناطق القريبة البقاء على أهبة الاستعداد للتدخل في حالة الضرورة.‏
ونوه خوري بكفاءة عناصر الاطفاء في التعامل مع الحريق وتطويقه والسيطرة عليه خلال فترة قياسية مقارنة بالظروف الجوية المواتية لانتقال الحريق بشكل واسع مشيراً ان فرق الاطفاء تقوم حالياً بتبريد موقع الحريق لمنع انتشاره مرة ثانية والتعامل مع البؤر غير المخمدة.‏ 
 
تأهيل المساحات المتدهورة‏ 
من جهة ثانية اكد خوري ان الخطة الحراجية للموسم الحالي تركز على اعادة تأهيل المساحات الحراجية المحروقة بفعل المجموعات الارهابية المسلحة والعوامل البيئية والتي طالت مساحات واسعة مشيراً إلى أن الخطة تركز بشكل اقل على ادخال مساحات حراجية جديدة لافتاً ان مساحة الغابات الطبيعية في سورية تبلغ 232.8 ألف هكتار تعرض جزء هام منها للتدهور والحرق.‏ 
 
وأشار خوري إلى ان المديرية تنفذ خطة انتاج الغراس المقرر زراعتها للموسم والتي تضمنت الاصناف المتلائمة والظروف المناخية المحلية للمناطق المختلفة من الحراج الموجودة في القطر.‏ 
 
ونوه خوري إلى ان خسائر القطاع الحراجي نتيجة الحرق المتعمد لمساحات واسعة لا تقدر من الناحية المادية اضافة لتهديد الحرائق للتنوع الحيوي النادر الذي تتمتع به الحراج في سورية والقضاء على موائل من الصعب تعويضها خلال سنوات طويلة.‏
 
المصدر: دي برس