العلاقة الحميمية المرحة تؤدي إلى سعادة زوجية غامرة

أظهرت دراسة علمية حديثة أن الإنسان يشعر بسعادة تفوق سعادة الأطفال لدى ممارسة الجنس المرح، ولكن ماهو الجنس المرح؟ وهل هناك انواع من الممارسة الجنسية؟ أجل هناك أنواع فأحيانا يغلب على ممارسة الحب الطابع الرومانسي والهدوء، وأحاينا يغلب عليه الشدة المقبولة والمحببة لدى الكثيرين، وأحيانا يكون مليئا بالضحك والمزاح والمرح ولكم بعض النصائح والإرشادات في هذا السياق كالآتي: 

• أن يكون لديك خطة للعلاقة الجنسية شيء وأن ترتبي لها ولأجوائها شيء آخر، قد تحضران معا فيما كوميديا قبلها مثلا لتكونا بمزاج خفيف وجيد، قد تلتقطان الصور الطريفة لبعضكما أو ترتدين ملابسه الكبيرة عليك، ربما تروين له نكتا جديدة، تغنيان معا وترقصان.

• غيري مكان الممارسة بين فترة وأخرى، في الصالة في المطبخ كوني مبتكرة وحرري أفكارك وجسدك من الأساليب النمطية والتقليدية. 

• هناك الكثير من الأمور التي يمكنكما ممارستها معا ببهجة وتضحكان عليها وتظل تحمي علاقتكما الجنسية وبالتالي زواجكما من الملل. 

• إلعبا معا الورق أو المونوبولي أو الشطرنج، اجعليها لعبة مرحة وصاخبة وساعة من الاسترخاء الذهني من يوم عمل طويل ومتعب، قبل أن تحاولي إغرائه لدخول سريركما أو معبدكما الزوجي الخاص بكما فقط. 

• لا تأخذي الممارسة بجدية مفرطة وإن لم يحدث ما في بالك فلا تعتبري أنها فشلت أو غير ممتعة بما يكفي. استمتعي بها كيفما جاءت ولا تضعي خارطة طريق لممارسة الجنس اتركي العفوية سيدة المشهد

المصدر: دي برس